أفضل الذكر لا إله إلا الله
لأن أقول سبحان الله و الحمد لله ولا إله إلا الله و الله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس
كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
اضغط هنا هم دقيقتان فقط



Wednesday, September 1, 2021

وحدي

‏وحدي في زورقي أُبْحِرُ 
بين بحور الحياة
وحدي دائما وحدي
أشتاقُ إلى بر نجاة
آلت شمسي للمغيب
وتركت قلبي لشقاه
يشتاق لبزوغ قمري
لبهائه و بديع ضياه
لنورٍ يُذْهِبُ وحشتي
ويردُّ قلبي لدنياه
ويجبر كسري ولوعتي
ويعيد للعقل هداه
فيا ربي أجب دعوتي
وارحم ضعفي يا الله


Thursday, August 26, 2021

فوق ‏أغصان ‏الزيتون

باسطاً جناحيه الصغيرين فوق أحد أغصان شجرة الزيتون، رافعاً رأسه الصغير ليتطلع من بين الأغصان إلى الأفق الذي اصطبغ بحمرة الغروب ومن حين لآخر يلتفت برأسه ماداً بصره في كل الاتجاهات وكأنه يبحث عن شيء ما. ومن حين لآخر ينظر لجناحيه الصغيرين اللذين تعلما الطيران بالأمس ثم يعاود النظر إلى الأفق مرة أخرى لعله يجد ضالته.
وفجأة يعتدل مستبشراً... ها هي... أخيرا ظهرت في الأفق.... إنها أمه جاءت تطير مسرعة. شعر بالسرور الشديد ورقص قلبه فرحا لرؤيتها فقد وعدته أمه أن تطير معه عندما تعود. ولكن ماذا بها؟ لماذا ينبع كل هذا الحزن من عينيها؟
حطت على الغصن بجواره فسألها: ماذا بكِ يا أماه؟ لماذا تفيض عيناكِ بكل هذا الشجن؟ فأجابته بنبرة تعيسة: هيا يا بني يجب أن نرحل بسرعة.
تسآل متعجباً: إلى أين نرحل يا أماه ولِمَ؟
أجابت الأم في عجلة: إنهم في طريقهم إلى هنا يا ولدي لا تُكثر من الأسئلة وأسرع لقد قطعوا كل الأشجار وقتلوا كل الطيور ليس لدينا متسع من الوقت أسرع بالله عليك.
أجاب مستنكراً: ولكن يا أمي كيف نترك عشنا وشجرتنا؟ وصديقي فداء أين سيذاكر دروسه إذا قطعوا الشجرة؟ أنتِ تعرفين يا أمي أنه يأتي كل يوم ليذاكر تحت أغصان الزيتون ويحضر لي حبات القمح. لا يا أمي لا أستطيع أن أذهب سأبقى وأرجوهم ألا يقطعوا شجرتنا.
صرخت الأم باستجداء: لن يستمعوا إليك يا ولدي صدقني فلقد نُزِعَت الرحمة من قلوبهم وأعمى الجشع أبصارهم ونحن ضعفاء يا بني لا نقوى على مواجهتهم.
نظر إليها بيأس وألم فهو يعرف أنها على حق ولكن تتقطع نياط قلبه لترك عشهم الصغير. امتلأ عقله بصراع شديد بين رغبته في البقاء ورغبة أمه في الفرار ولكن في النهاية استسلم لنظرات أمه الراجية ولدموعها فطار بجناحيه الصغيرين بجوار أمه وعيناه تمتلآن بالدموع. بعد قليل شعر بألم شديد يعتري جناحاه فلازالا صغيرين لا يقويان على الطيران لمسافة طويلة فنظر إلى أمه وهو يتألم وسألها أن تبطيء قليلا وأن يستريحا لبرهة من الزمن على سطح أحد المنازل المجاورة.
توقفت أمه عن الطيران وهي تتوجس خيفة وتنظر حولها بترقب وفي النهاية استجابت لطلبه فاتجها سوياً  إلى سطح أحد المنازل وهبطا ليستريحا قليلا.
أخذ الصغير ينظر إلي الأشجار من بعيد وشاهد الجرافات وهي تقتلع أشجار الزيتون فتسقط وتتناثر الأغصان والثمار والأوراق في الأرجاء وتتساقط معها دموع الصغير كشلال منهمر ولكنه اعتدل فجأة حين انتبه إلى أين تتجه الجرافات فصرخ باستنكار: أماه، ما هذا؟ إنهم يتجهون لمنزل صديقي فداء، أماه سيهدمون منزل صديقي يا أماه. إلى أين سيذهب هو وأخته وأمه؟ إنهم بشر يا أمي ليس لديهم أجنحة ليطيروا ويهربوا مثلنا.
أخذ فرخ الحمام الصغير ينظر إلى بيت صديقه بحسرة ورآه وهو يخرج من البيت مسرعا مع أمه وأخته. تبكي الأم والأخت بقهر وهم ينظرون إلى منزلهم الذي تهدمه الجرافات وأخذا يدعوان بصراخ غاضب على هؤلاء المجرمين بينما فداء يقف ثابتا ينظر بغضب مستعر إلى هؤلاء القتلة المغتصبين ومع كل صخرة تتهاوى من المنزل تتصاعد الحسرة ويشتعل الغضب في قلب فداء حتى تأججت النار في صدره مع انهيار آخر جزء من المنزل فانحنى ليلتقط حجرا من بين أنقاض المنزل ثم استقام شامخا ليقذف الحجر بكل قوة على الغزاة المعتدين فالتفتوا إليه بغضب مميت والتقط أحدهم مدفعه الرشاش واستدار ليمطر فداء بوابل من الرصاص.
رأى الفرخ الصغير الرصاصات وهي تندفع نحو صديقه فطار مسرعا ليقف في طريقها ويفتدي صديقه ولكن سبق السيف العذل ونالت الرصاصات الغادرة من الصغيرين واهتزت أرجاء المكان بصرختين كل منهما تردد : ولدي. لقد سقطا سويا متجاوران جثتان هامدتان لصغيرين بريئين فوق أغصان الزيتون.

Tuesday, August 10, 2021

آهٍ ‏يا ‏بحر



آهٍ يا بحر

اعتدتُ حبك منذ نعومة أظْفَارِي. تنفستُ عشقك مُذْ كنتُ طفلة لا تَحْمِلُ للدنيا هما, وكلما كبرتُ ازداد بداخلي عشقك و تعاظم ولعي بك.

أشعرُ وأنا واقفة أمامك كأني قطرة من قطراتك, حبة من حبات رمالك الناعمة.

كلما رأيتك أشعر بخفقان قلبي الشديد واختلاجه العجيب. أسمع دقات قلبي وكأنها سَتُسْمِعُ الدنيا كلها, فأضعُ يدي علي صدري عَلَّها تُخفِضُ من حدة الدقات ولكن هيهات هيهات.
أغرق في اتساعك اللامتناهي وأشعر بشعور غريب يتملكني, وعندما أفيق لا أذكر فيم كنت أفكر وكأني أصبت بفقدان مؤقت للذاكرة.
أتمنى أن أُلقي نفسي بين أمواجك. أحب ثورتك وأعشقها وأنتظرُ هدوءك وأهيم فيه.
لماذا أحبك هذا الحب؟ لماذا يخفق قلبي بشدة وتتسلل الابتسامة إلى شفتيَّ بمجرد رؤيتك؟
لماذا أشعر بسعادة بالغة وأنا ذاهبة لأجلس على شاطئك الجميل؟
لماذا تتمايل روحي برفق مع هدوء أمواجك ويخفق قلبي بشدة مع جنون ضرباتها؟
لماذا أرى أنك بهي في كل الأوقات حتى لو رآك الغير مظلم ومخيف؟
لماذا لا أخاف منك؟ ولماذا أشعر أنك جزء من روحي؟
لماذا لا أبوح بأسراري إلا لك؟
لماذا تنزاح همومي برؤيتك؟
لماذا و لماذا و لماذا؟
أسئلة تحيرني ولكني لا أنتظر إجابتها.
آه منك يا بحر و مما تفعله بي.
آه منك و برغم كل الآهات أحبك.


Monday, August 2, 2021

كفاكِ ‏يا ‏عين ‏دمعاً

كفاك يا عين دمعا
فالفرح حتما آت
و سيصبح الحزن يوما
منسيا أو ذكريات
ما عدت أحتمل حزنا
كفى يا عين ما فات
لا الحزن أطال عمرا
ولا مرت به السنوات
لا تحملي للغد هما
دعيه لرب السماوات
ناجيه صبحا و ليلا
وادعيه في كل الصلوات
ما خاب من اعتمد عليه أبدا
فبه تتحقق الأمنيات

Monday, November 9, 2009

رجاء خاص مني إلى كل من أعرفهم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قد نمر في حياتنا ببعض المحن و الابتلاءات بأشكال متعددة من مرض أو فقدان ما نحب أو عدم الوصول إلى ما نريد أو أي شيء آخر و هذه المحن و الابتلاءات تكون رسالة من الله عز و جل لكي ندرك منها شيئا ما أو نتعلم منها شيئا ما

>و عل كل من يمر بمحنة أو ابتلاء أن يتدبر و يفكر فيه جيدا و يسأل ما هي الرسالة التي يجب أن يتعلمها
لأن الشخص الذكي هو من يتعلم مما يتعرض له من محن و ابتلاءات و يستخدمها ليغير من سلوكياته و تفكيره

في الفترة الأخيرة تعرضت لبعض المحن المتتالية و الحمد لله تعلمت منها شيء مهم جدا
ألا وهو أن الحياة لا تستحق كل هذا العناء و أن لا شيء يستحق أن نحزن عليه و نغضب من أجله إلا أخطاءنا و تقصيرنا في حق الله

تعلمت أن من أفضل النعم التي قد يمن بها الله على العبد هي نعمة الرضاء بقضاء الله مهما كان
و أن أفضل شيء أن تنام و قلبك مطمئن لما قسمه الله لك
أن تغفو و قلبك صافي
أن تقابل الله و قد سامحت و عفوت و نزعت من قلبك الغل و الحقد
فالدنيا لا تستحق أي شيء من هذا

لذا أريد أن أخبركم جميعا بشيء مهم
أساتذتي و زملائي و صديقاتي و طلبتي و أحبائي و من عرفتهم من قريب أو من بعيد من يعرفونني و أعرفهم شخصيا أو معرفة عابرة

أشهد الله العظيم ثم أشهدكم أني قد سامحت كل من أخطأ في حقي سواء يقصد أو لا يقصد و أني لا أحمل في قلبي ضغينة لأي أحد أعرفه

و أسألكم جميعا أن تسامحوني و تغفروا لي إن كنت أخطأت في حق أحدكم أو اغتبته أو ذكرته بما يكره بقصد أو بغير قصد فما أنا إلا بشر كباقي البشر يصيب و يخطيء
و ليس عيبا أن نخطيء بل العيب أن نصر على الخطأ و أن نتكبر عن أن نعترف بذنوبنا

أعتذر على طول رسالتي و أعتذر إن كنت قد أصبتكم بشيء من الملل

أحبكم جميعا في الله
و أسأل الله أن يجعلنا هداة مهتدين
و ينصر بنا الإسلام و المسلمين

Monday, August 24, 2009

ما هو رمضان ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

رمضان .. هو شهر من الأشهر العربية الاثني عشر ، وهو شهر معظم في دين الإسلام وقد تميز عن بقية الشهور بجملة من الخصائص والفضائل ومن ذلك :

1- أن الله عز وجل جعل صومه الركن الرابع من أركان الإسلام , كما قال تعالى : ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْه) البقرة / 185 , وثبت في الصحيحين البخاري ( 8 ) ، ومسلم ( 16 ) من حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله , وأن محمدا عبد الله ورسوله , وإقام الصلاة , وإيتاء الزكاة ، وصوم رمضان , وحج البيت " .

2- أن الله عز وجل أنزل فيه القرآن , كما قال تعالى في الآية السابقة : ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ) البقرة / 185 ، وَقَال سُبْحَانَهُ وتَعَالَى : { إنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ } .

3- أن الله جعل فيه ليلة القدر , التي هي خير من ألف شهر , كما قال تعالى : ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ . وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ . لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ . تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ . سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ) القدر / 1_5 . وقال أيضا : ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ ) الدخان / 3 .

فَضَّلَ اللَّهُ تَعَالَى رَمَضَانَ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ , وَفِي بَيَانِ مَنْزِلَةِ هَذِهِ اللَّيْلَةِ الْمُبَارَكَةِ نَزَلَتْ سُورَةُ الْقَدْرِ وَوَرَدَتْ أَحَادِيثُ كَثِيرَةٌ مِنْهَا : حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " أَتَاكُمْ رَمَضَانُ شَهْرٌ مُبَارَكٌ فَرَضَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَيْكُمْ صِيَامَهُ , تُفْتَحُ فِيهِ أَبْوَابُ السَّمَاءِ , وَتُغْلَقُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَحِيمِ , وَتُغَلُّ فِيهِ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ , لِلَّهِ فِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ,مَنْ حُرِمَ خَيْرَهَا فَقَدْ حُرِمَ " رواه النسائي ( 2106 ) وأحمد (8769) صححه الألباني في صحيح الترغيب ( 999 ) .

وَحَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ " " رواه البخاري (1910) ومسلم ( 760 ) .

4- أن الله عز وجل جعل صيامه وقيامه إيمانا واحتسابا سببا لمغفرة الذنوب , كما ثبت في الصحيحين البخاري ( 2014 ) ، ومسلم ( 760 ) من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " . و فيهما البخاري ( 2008 ) ومسلم ( 174 ) أيضا عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم : " ومن قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " .

وقد أَجْمَعَ الْمُسْلِمُونَ عَلَى سُنِّيَّةِ قِيَامِ لَيَالِيِ رَمَضَانَ , وَقَدْ ذَكَرَ النَّوَوِيُّ أَنَّ الْمُرَادَ بِقِيَامِ رَمَضَانَ صَلَاةُ التَّرَاوِيحِ يَعْنِي أَنَّهُ يَحْصُلُ الْمَقْصُودُ مِنْ الْقِيَامِ بِصَلَاةِ التَّرَاوِيحِ .

5- أن الله عز وجل يفتح فيه أبواب الجنان , ويُغلق فيه أبواب النيران , ويُصفِّد فيه الشياطين , كما ثبت في الصحيحين البخاري ( 1898 ) ، ومسلم ( 1079 ) من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة , وغلقت أبواب النار , وصُفِّدت الشياطين " .

6- أن لله في كل ليلة منه عتقاء من النار ، روى الإمام أحمد (5/256) من حديث أبي أُمامة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لله عند كل فطر عتقاء " . قال المنذري : إسناده لا بأس به . وصححه الألباني في "صحيح الترغيب" (987) .

وروى البزار (كشف_ 962) من حديث أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن لله تبارك وتعالى عتقاء في كل يوم وليلة _ يعني في رمضان _ , وإن لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوة مستجابة " .

7- أن صيامَ رمضان سببٌ لتكفير الذنوب التي سبقته من رمضان الذي قبله إذا اجتنبت الكبائر , كما ثبت في "صحيح مسلم" (233) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الصلوات الخمس , والجمعة إلى الجمعة , ورمضان إلى رمضان , مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر " .

8- أن صيامه يعدل صيام عشرة أشهر , كما يدل على ذلك ما ثبت في "صحيح مسلم" (1164) من حديث أبي أيوب الأنصاري قال : " من صام رمضان , ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر " . وروى أحمد ( 21906 ) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من صام رمضان فشهر بعشرة أشهر ، وصيام ستة أيام بعد الفطر فذلك تمام السنة )

9- أن من قام فيه مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة ، لما ثبت عند أبي داود (1370) وغيره من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة " . وصححه الألباني في "صلاة التراويح" (ص 15)

10- أن العمرة فيه تعدل حجة ، روى البخاري (1782) ومسلم (1256) عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لامرأة من الأنصار : " ما منعك أن تحجي معنا ؟ " قالت : لم يكن لنا إلا ناضحان , فحج أبو ولدها وابنها على ناضح , وترك لنا ناضحا ننضح عليه , قال : " فإذا جاء رمضان فاعتمري , فإن عمرة فيه تعدل حجة " , وفي رواية لمسلم :" حجة معي " . والناضح هو بعير يسقون عليه .

11- أنه يُسن الاعْتِكَافُ فِيهِ , لِمُوَاظَبَةِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم عَلَيْهِ , كَمَا جَاءَ فِي حَدِيثِ عَائِشَةَ - رضي الله عنها – " أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ تَعَالَى , ثُمَّ اعْتَكَفَ أَزْوَاجُهُ مِنْ بَعْدِهِ " رواه البخاري ( 1922 ) ومسلم ( 1172 ) .

12- يُسْتَحَبُّ فِي رَمَضَانَ اسْتِحْبَابًا مُؤَكَّدًا مُدَارَسَةُ الْقُرْآنِ وَكَثْرَةُ تِلاوَتِهِ , وَتَكُونُ مُدَارَسَةُ الْقُرْآنِ بِأَنْ يَقْرَأَ عَلَى غَيْرِهِ وَيَقْرَأَ غَيْرُهُ عَلَيْهِ , وَدَلِيلُ الاسْتِحْبَابِ " أَنَّ جِبْرِيلَ كَانَ يَلْقَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ " رواه البخاري ( 6 ) ومسلم ( 2308 ) .

وَقِرَاءَةُ الْقُرْآنِ مُسْتَحَبَّةٌ مُطْلَقًا , وَلَكِنَّهَا فِي رَمَضَانَ آكَدُ .

13- يستحب في رمضان تَفْطِيرُ الصَّائِمِ : لِحَدِيثِ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ , غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا " رواه الترمذي (807) وابن ماجه ( 1746 ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي (647). راجع سؤال رقم ( 12598 )

والله تعالى اعلم.


منقول للفائدة

أثمن ثلاث ساعات في رمضان

أثمن ثلاث ساعات في رمضان

الساعة الأولى
أول ساعة من النهار / بعد صلاة الفجر
قال الإمام النووي رحمه الله في كتاب الأذكار
اعلم أن أشرف أوقات الذكر في النهار
الذكر بعد صلاة الصبح

وأخرج الترمذي عن أنس رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله
حتى تطلع الشمس
ثم صلى ركعتين
كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة
رواه الترمذي وقال حديث حسن

وكان النبي صلى الله عليه وسلم
إذا صلى الغداة جلس في مصلاه
حتى تطلع الشمس حسناء

ونص الفقهاء على استحباب استغلال هذه الساعة
بذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس

وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم
اللهم بارك لأمتي في بكورها
لذا يكره النوم بعد صلاة الصبح
لأنها ساعة تقسّم فيها الأرزاق
فلا ينبغي النوم فيها بل احيائها بالذكر والدعاء
وخاصة أننا في شهر رمضان
الذي فيه يتضاعف الأجر والثواب

الساعة الثانية
آخر ساعة من النهار/ قبل الغروب
هذه الساعة الثمينة تفوت على المؤمن الصائم
غالباً بالانشغال بإعداد الإفطار والتهيء له
وهذا لاينبغي لمن حرص على تحصيل الأجر
فهي لحظات ثمينة ودقائق غالية
هي من أفضل الأوقات للدعاء وسؤال الله تعالى
فهي من أوقات الاستجابة
كما جاء في الحديث قال صلى الله عليه وسلم
ثلاث مستجابات
دعوة الصائم
ودعوة المظلوم
ودعوة المسافر
رواه الترمذي

وكان السلف الصالح لآخر النهار أشد تعظيماً من أوله
لأنه خاتمة اليوم والموفق من وفقه الله
لاستغلال هذه الساعة في الدعاء الى الله

الساعة الثالثة

وقت السحر
السحر هو الوقت الذي يكون قبيل الفجر
قال تعالى
{{والمستغفرين بالأسحار}}

فاحرص أخي الصائم على هذا الوقت الثمين
بكثرة الدعاء والاستغفار حتى يؤذن الفجر
وخاصة أننا في شهر رمضان
فلنستغل هذه الدقائق الروحانية
فيما يقوي صلتنا بالله تعالى

قال تعالى حاثاً على اغتنام هذه الساعات الثمينة
بالتسبيح والتهليل
{{وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها
ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى}}

وقال تعالى
{{وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها
ومن الليل فسبحه وأدبار السجود}}

قال الحسن البصري رحمه الله
الدنيا ثلاثة أيام
أما أمس ، فقد ذهب بما فيه -
وأما غداً ، فلعلك لاتدركه -
وأما اليوم ، فلك فاعمل فيه


منقول للفائدة

Sunday, May 31, 2009

التدريس:ذكريات و حكايات-2


بدأت أولى الخطوات لتحقيق الحلم و التحقتُ بكلية التربية.
و كتبتُ الرغبات الداخلية و كانت الرغبة الأولى قسم العلوم البيولوجية.
وضعت شؤون الطلبة إعلانا لتخبرنا أن الطلبة الجدد عليهم أن يجتازوا اختباراً شفوياً يقوم به أساتذة الكلية و على أساس نتيجة هذا الاختبار سيتحدد قبول الطلبة بالأقسام التي يرغبون بها, و أعطوا لكل واحد منا رقماً و قاموا بتوزيعنا على لجان بناءاً على هذه الأرقام.
ذهبت إلى لجنتي, و هالني ما رأيت من أعداد الطلاب يقفون في صفوف يزاحم كل منهم الآخر و كأنهم مجموعة من حارسي العمارات يقفون في طابور على نافذة المخبز و يتقاتلون ليصل كل منهم لرغيف الخبز قبل الآخر.
ابتعدت عن طابور الخبز أقصد الطلبة و أسندت ظهري إلى الحائط في انتظار أن يقل الزحام و أجد طريقاً للدخول.
بعد ساعة من الانتظار بدأ الزحام يقل و استطعت أن أدخل لغرفة الإعدام أقصد الاختبار الشفوي.
اتجهت إلى مكتب الدكتور.
ابتسم في وجهي و قال "تقدمي يا بنيتي, اجلسي"
تقدمت في خطوات واسعة, و جلست على المقعد المواجه للمكتب.
سألني عن سبب اختياري لقسم البيولوجي, فأخبرته بالقصة كاملة.
ابتسم في سعادة واضحة و أعطاني ورقة بها جملة مكتوبة و طلب مني قراءتها.
قرأتها بتأنٍ, فزادت ابتسامته اتساعا.
سألني في بعض المعلومات العامة الثقافية و الدينية, فأجبت جميع أسألته.
ابتسم و أخبرني أن الاختبار قد انتهي.

في اليوم الثاني علمت بأني قُبلت في قسم العلوم البيولوجية فصرتُ في غاية الفرحة و السرور, أحلق في السماء كطير مسرور يداعب في قوس قزح الألوان و يغرد بأعذب الألحان. فأخذت الجدول الدراسي بعد صراع شديد لأصل إليه , و صعدت إلى القسم لأسأل هل ستبدأ الدراسة منذ الإسبوع الأول أم ماذا؟
و هنا بدأ الفرح يتلاشى و بدأ الاصطدام بالواقع.
لم أجد أحد من الأساتذة لأسأله, فسألت سكرتير القسم فنظر إلي بتعجب و قال: ما هذه الهمة و هذا النشاط؟
دراسة من الإسبوع الأول
لا لن تبدأ, استريحي في بيتك هذا الإسبوع و ستبدأ الدراسة بالإسبوع القادم.
شعرت بأني في مصلحة حكومية و الموظف الكسول يقول لي مر علينا بالغد "فوت علينا بكره"
انتظرت مرور باقي الإسبوع على أحر من الجمر, و مع بداية الإسبوع الجديد ذهبت قبل الميعاد المحدد لحضور المحاضرة الأولى.
كانت محاضرة لإحدى المواد التربوية التي لم نفقه فيها شيئا مما قاله المحاضر, و بعد انتهاء المحاضرة و قفت مع الطالبات الجدد و كانت جولة سريعة لنتعرف على بعضنا البعض.
في البداية كنت أشعر أني كائن غريب مختلف عن كل الموجودين.
لم؟!!!!
لأني الوحيدة المجنونة "على حد قولهم" التي التحقت بكلية التربية برغبتها و محض إرادتها بل و كانت رغبتها الأولى أيضا.
الجميع هنا التحقوا بالكلية رغما عنهم لأن هذا هو ما فعله بهم مجموع الثانوية العامة, منهم من لم يضع الكلية ضمن اعتباراته, و منهم من وضعها ليكمل عدد الرغبات, و منهم من كتبها كآخر رغبة, وهكذا.
و هكذا كان اليوم الأول بالكلية غير مشجع على الإطلاق.
كعادتي, لم أشغل عقلي بما حولي من آراء و اختلافات, و أخذت قراراً بأن أداوم على حضور المحاضرات و الدروس العملية.
و مع مرور الوقت كان حبي للمواد العلمية يزداد و ضيقي من المواد التربوية يزداد.
لم أكن من النوع الذي يذاكر دروسه أولا بأول و يحفظها جيدا, و لكن كنت أعتمد على الفهم و الاستيعاب و كنت أحب الدروس العملية جدا و أهتم بها بشدة و أهتم برسم العينات من تحت عدسة الميكروسكوب و كنت أقرأ و أطلع و أهتم لأني أحب المادة لا لأني أريد الحصول على تقدير عالٍ أو لأني أهتم بالاختبارات
و انتهى العام الأول بعد طول عناء ولكن باستمتاع على الرغم من العناء.
و جاء ميعاد النتيجة لتخبرنني صديقاتي بأني الأولى على القسم.
لم أصدقهن الأولى كيف ؟

و لكن هذه هي الحقيقة.
شعرت بسعادة بالغة و دخلت العام الدراسي الثاني بسعادة و حماسة أكبر و مر كما مر العام السابق و كانت النتيجة كما العام الأول.
و هكذا انتهى أول عامان من الدراسة و من الطريق لتحقيق الحلم, و جاء العام الثالث الذي يختلف كثيرا عن سابقيه .
لِم يختلف؟
سأخبركم فيما بعد

Tuesday, May 19, 2009

التدريس:ذكريات و حكايات-1


منذ صغري و أنا أعشق الكائنات الحية و غرائبها, كنت أقضي الكثير من الوقت أتامل في المخلوقات, ألعب مع النمل في شرفة المنزل, أصنع له الحواجز و أنتظر لأرى كيف سيتصرف و يعبرها, أتأمل يرقات الضفادع الصغيرة في برك المياة في الحديقة المجاورة لمنزلنا, أنظر للقواقع و هي تتسلق جذوع الأشجار في بطئ شديد للغاية و عندما تصل لمنتصف الطريق أنتزعها برفق و أضعها عند قاعدة الشجرة لأراها تتسلق مرة أخرى, أنتظر اليوم الذي نذهب فيه لعمي لأنه يمتلك حوض كبير للأسماك و قفص كبير به عصافير رائعة, فأظل جالسة أتأمل الأسماك و أداعبها و أذهب للطيور أضع لها الطعام و أستمع إليها و هي تغرد بصوتها الرائع.
و كنت أتابع كل البرامج التي تعرض على التلفاز حول هذا الموضوع: عالم الحيوان, عالم البحار, جولة الكاميرا, العلم و الإيمان و غيرها.
و في الصف الثالث الإبتدائي عندما بدأنا ندرس مادة العلوم أحببت العلوم أكثر و أكثر.
لماذا؟
بالطبع لآن معلم العلوم كان معلماً رائعاً مرحاً يعلمنا برفق و حب و يزرع بداخلنا حب العلم.
كنت محظوظة لأنه قام بتدريس العلوم لنا ثلاث سنوات متتالية, لا زلت أذكره و يذكرني إلى الآن برغم مرور ما يقرب من العشرين عام.
بعدها انتقلت للمرحلة الإعدادية و ازداد حبي للعلوم لأن معلمة العلوم كانت أكثر من رائعة, و لأني أحب الكائات الحية جدا, كان حبي لجزء الأحياء من العلوم لا حد له و يزداد بشدة.
و عندما انتقلت للمرحلة الثانوية كنا ندرس كل فرع من العلوم منفرداً فالفيزياء مادة مستقلة و الكيمياء مادة مستقلة و كذلك الأحياء.
كانت معلمة الأحياء أستاذة لا يمكن أن أنساها أبداً, متمكنة من المادة العلمية, حريصة جدا علينا و على مصلحتنا,تخشى الله و تتقيه في تدريسها لنا, تعتبر نفسها أماً لنا, تخبرنا دائما أن علينا أن نتعلم العلم ليس من أجل النجاح و المجموع فقط و لكن لأن يقربنا من الله و يجعلنا نستشعر عظمة خلقه.
و لأني أحببت المادة جداً اتخذت قراراً هاماً و هو أني أريد أن أصبح معلمة لمادة الأحياء.
و هكذا, بعد نتيجة الثانوية العامة, و بعد استخارة الله عز و جل, كانت كلية التربية هي الرغبة الأولى في الرغبات المقدمة لمكتب التنسيق.و تحقق ما أردت و التحقت بكلية التربية قسم العلوم البيولوجية و بدأت أولى الخطوات لتحقيق الحلم.

Thursday, April 16, 2009

رسالة إلى نفسي

‏إن غلبتني يوما أحزاني
وفاض الدمع بأشجاني
وغربة نفسي هزمتني
عصفت كالريح بوجداني
وليالي الوحدة أدمتني
وسقتني كأس الحرمان
وأسرتني الدنيا وجائتني
بلايا من كل الألوانِ
‏وبرايا العالم عادتني
هدمت أحلاما وأماني
سيظل الأمل يؤازرني
يجري كالدم بشرياني
وكلام الخاتم يهديني
ويضيء طريقي قرآني
وسأحسن بإلهي ظني
وسأغلب يأسي بإيماني

Wednesday, April 1, 2009

لحــــ ألم ــــظة

قد نمر في حياتنا بكثير من اللحظات المؤلمة
بكثير من الاختبارات و الأزمات
و قد يكون الألم محتملا و قد يفوق كل احتمال
و لكن يزول الكثير من الألم عندما نجد من يشاركنا آلامنا
عنما نجد يدا حانية تربت علينا بحب و حنان
عندما نجد بجوارنا من يقول أنا هنا من أجلك
فمن رحمة الله بالإنسان أن يضع في طريقه من يخفف عنه آلامه و أحزانه
فما أصعب أن تتألم بمفردك
أن ترسم على وجهك ابتسامة و قلبك يتمزق من الألم
أن يضحك فمك و روحك تصرخ
و ليس أمامك أي بديل
تتألم بمفردك ولا تستطيع أن تبوح بما يعتمل في نفسك
فمن حولك لن يفهم
و من يفهم ليس هنا من حولك
فلا تجد أمامك سوى المزيد و المزيد من الآلام
و في كل لحظة تمر يتضاعف الألم
لأن أسباب الألم تتزايد
عندما تولد لحظة الألم تتألم
و كل لحظة تمر عليك بعدها و أنت وحيد يزداد الألم
فكما يحتاج الطفل الرضيع إلى أمه لكي تضمه إلى صدرها ليشعر بالأمان
يحتاج الإنسان إلى من يسانده في ألمه و يقف بجواره لتمر محنته بسلام
هكذا هي لحظات الألم
تمر كلمح البصر عندما نجد من يساند
و تبقى أبد الدهر عندما نواجهها وحدنا ولا أحد يساعد
فيا كل من يتألم و يجد بجواره سندا فلتحمد الله كثيرا فأنت في نعمة ما بعدها نعمة
و يا كل من يتألم ولا يجد سندا فلتلجأ إلى الله و كفى به سندا


Monday, February 16, 2009

بدعة

من باب "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ "
أردت أن أطرح هذا الموضوع لكي نعرف ما معنى البدعة و لِمَ هي خطر و لكي أوضح عدة نقاط أخرى.

و لكن قبل أن نبدأ و نتحدث عن البدعة أريد أن أوضح بعض النقاط أولا
أولا: أن أمور الدين الخاصة بالعبادات و الأذكار و أحكامها لا يتم فيها إعمال العقل بل تؤخذ كما هي و الدليل على هذا هو كلام أمير المؤمنين على بن أبي طالب رضي الله عنه
"لو كان الدِّين بالرَّأي، لكان أسفلُ الخُفِّ أولى بالمسح من أعلاه، وقد رأيت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يمسح أعلى الخُفِّ"
بمعني لواستعملنا العقل يكون المستساغ عقليا عندما نتوضأ أن نمسح أسفل الخف لأنه الجزء المتعرض للأرض و الاتساخ لكن ثبت عن الرسول عليه الصلاة و السلام مسح أعلى الخف و ليس أسفله
إذن لا يصلح في فتوى متعلقة بأمر من أمور الدين التعبدية أن أقول نُعْمِل العقل.
ثانيا:
يقول الله عز وجل "فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ"
و طالما سألنا أهل العلم إذن لابد أن نرضى بحكمهم لأنهم بالتأكيد أكثر علما منا
و إذا أراد أي شخص أن يرد على فتوى أفتاها أحد العلماء في أمر من أمور الدين فلا يقول أنا رأيي كذا
لأن مع احترامي الشديد للجميع لا أنا ولا أنتم على علم كافي لكي نرد على العلماء
لكنمن يريد أن يرد يستشهد برد لأحد العلماء أيضا بمعنى لو نحن اختلفنا على فتوى بعينها نبحث ما رأي العلماء فيها من يؤيدها و من يعارضها و ما هي أدلة كل فريق و أيهم أقوى
لكن لا نقول أنا رأيي كذا و أنا أرى كذا
لأن من يتصدر للفتوى لابد أن يكون على علم كبير
لابد أن يكون ملماً بأحكام الشريعة في الأمور الفقهية و أحكام القياس و الاستنباط و الأحاديث النبوية من حيث الصحة و الضعف و الكذب و ما إلى ذلك
ثالثا : من يقول أن الدين ليس حكرا على أحد
أعترض بشدة
الدين ليس حكرا على أحد في العبادة لكن عندما نأتي للفتوى يصبح الدين حكرا على أشخاص بعينهم
هل يصلح أن نأخذ روشته الطبيب و نذهب بها للبقال و نسأله هل الدواء صحيح أم لا
بالتأكيد لا يصلح
لابد أن نسأل طبيبا مثله
لماذا إذن الطب حكرا على الأطباء
و الصيدلة على الصيادلة
و الزراعة على المزارعين
و الدين ليس حكرا و يتكلم فيه كل من يريد بغير علم
من يريد أن يناقش لابد أن يكون على نفس المستوى في العلم و إلا فلا يناقش


نأتي لموضوعنا الأساسي
ما هي البدعة؟

البدعة هي مالم يكن له دليل من الكتاب و السنة من الأشياء التي يُتَقَرَّبُ بها إلى الله.
البدعة هي التي تحدث في الدين و هي ليست منه, كأن يأتي بعبادة من العبادات ليس لها دليل من الشرع.
فكل من تعبد لله بشيء لم يشرعه الله أو بشيء لم يكن عليه النبي صلى الله عليه و سلم و خلفاؤه الراشدون فهو مبتدع.
أما الأمور العادية التي تتبع العادة و العرف فهذه لا تُسمى بدعة في الدين و ليست هي التي حذر منها الرسول صلى الله عليه و سلم

هل هناك بدعة سيئة و بدعة حسنة؟
ليس هناك بدعة حسنة أبدا, بل البدع كلها ضلالة كما قال النبي صلى الله عليه و سلم: "وكل بدعة ضلالة"
فالذي يزعم أن هناك بدعة حسنة يخالف قول الرسول صلى الله عليه و سلم: "فإن كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة" فالرسول عليه الصلاة و السلام لم يسثني من البدع شيئا بل قال "كل بدعة ضلالة"

إذن كيف يصح أنه "من سنَّ سنة حسنة فله أجرها و أجر من عمل بها"؟
بالنسبة لقوله صلى الله عليه و سلم: "من سنَّ في الإسلام سنة حسنة فله أجرها و أجر من عمل بها" رواه الإمام مسلم في صحيحه 705,2/704
فهو لا يدل على وجود بدعة حسنة لأن الرسول لم يقل من "ابتدع بدعة حسنة", و إنما قال "من سنَّ سنة حسنة" و السنة غير البدعة
فالسنة الحسنة هي التي توافق الشرع و هي إحدى ثلاث أشياء:
1- أن يبدأ الإنسان بالسنة أي يبدأ العمل بها
و هو سبب الحديث السابق"من سنَّ في الإسلام...." فقد جاء إلى النبي قوم و هم في حاجة و فاقة "فقر" فحث النبي صلى الله عليه و سلم على التصدق فجاء رجل من الأنصار بصُرَّة من فضة قد أثقلت يده فوضعها في حجر النبي فاقتدى به الناس و تتابعوا في تقديم الصدقات فقال النبي صلى الله عليه و سلم:
"من سنَّ في الإسلام سنة حسنة فله أجرها و أجر من عمل بها"
فهذا الرجل سنَّ سنة ابتداء العمل بأن كان أول من عمل بالسنة.
2- أن يفعل الإنسان سنة بعد تركها فيحيها فهنا يقال سنَّها أي أحياها و لكنه لم يشرعها من عنده.
3- أن يفعل الإنسان شيئا وسيلة لأمر مشروع كبناء المدارس و طبع الكتب فهذا من باب الحث على العلم الذي حثنا عليه ديننا و هو شيء لا يتم التعبد به بذاته

ما حكم البدعة و من يعمل بها؟
قال عليه الصلاة و السلام: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رِد" (صحيح البخاري ج3 ص 167)
و في رواية : "من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رِد" (صحيح مسلم ج3 ص 1343,1344)
ما هي خطورة البدعة و لِمَ حذر الرسول صلى الله عليه و سلم منها؟
قال عليه الصلاة و السلام "و إياكم و محدثات الأمور, فإن كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة" رواه الإمام أحمد في مسنده, و رواه أبو داوود في سننه, و رواه الترمذي في سننه.


و البدعة أمر في غاية الخطورة لأنها تدخل على الدين ما ليس فيه حتى و لو كان الغرض منها خيرا
فمع مرور الأعوام يموت البشر الذين ابتدعوا البدع و يبقى العمل نفسه فيظن الناس أنه من أصل الدين

فمن ينظر للتاريخ مثلا يجد أن الشرك و عبادة الأصنام بدأت بأعمال الغرض منها كان خيرا
فمثلا الأصنام هذه كانت لأناس صالحين و بعد موتهم صنع الناس لهم التماثيل ليذكروهم بالتقوى و العمل الصالح و يكونوا لهم قدوة و مثلا و مع مرور الأعوام مات صناع هذه الأصنام و ماتت معهم حقيقة أنهم لم يكونوا يعبدوها و لكن كانوا يعبدون الله
و رسخ في أذهان ذرياتهم أنهم رأوا آباءهم يوقرون هذه التماثيل فظنوا أنهم يعبدونهم ليقربوهم من الله " مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى
" و هكذا بدأت عبادة الأصنام و توارثتها الأجيال "قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ"
و كذلك عبادة الأحجار بدأت بأن نفر من العرب كانوا يوقرون الكعبة لأنها بيت الله فابتدعوا بدعة و هي أن يأخذوا معهم أجزاء من أحجار الكعبة عند سفرهم ليتبركوا بها
و بنفس الطريقة هم ماتوا و توارثت ذريتهم العمل نفسه ظنا منهم أنه جزء من الدين يقربهم إلى الله


نأتي لآخر نقطة
انتشر في العديد من المنتديات موضوعات تسجيل الحضور بالصلاة على الرسول و تسجيل الخروج بكذا و كذا
و هذه المواضيع أفتى الكثير من علمائنا "عندما سئلوا عنها" بأنها بدعة ولا تجوز فقال البعض أن نلغي ارتباطها بوقت معين و هكذا تكون صحيحة و ليست بدعة
هذا الكلام غير صحيح
حتى و لو كان الغرض منه خيرا
لأن هذا نوع من أنواع الذكر الجماعي و هو بدعة
فمن الممكن أن تحدد لنفسك مثلا وقت معين في اليوم تذكر فيه الله أو تصلي فيه على الرسول تبعا لعملك و وقت فراغك و لكن هذا يكون لك وحدك و بمفردك
ولا يصح مثلا أن تأتي بأصحابك و تقول لهم هيا سأصلي على الرسول
صلى الله عليه و سلم الآن و أنتم تفعلون مثلي
لأن هذا بدعة
بالضبط مثلما أنه يصح أن تقول سأصلي ركعتين تطوع لله
لكنلا يصح أن تأتي بأصحابك و تقول سنصلي ركعتين تطوع جماعة لأنه من المعروف أن صلاة التطوع لا تُصلى في جماعة

لكن هل هناك دليل أن الذكر الجماعي هذا خطأ و بدعة؟
والدليل في ذلك هو حديث عمرو بن سلمة ..
عن عمرو بن سلمة : كنا نجلس على باب عبد الله بن مسعود قبل الغداة ، فإذا خرج مشينا معه إلى المسجد ، فجاءنا أبو موسى الأشعري، فقال أَخَرَجَ إليكم أبو عبد الرحمن بعد ؟ قلنا : لا . فجلس معنا حتى خرج ، فلما خرج قمنا إليه جميعًا ، فقال له أبو موسى : يا أبا عبد الرحمن ، إني رأيت في المسجد آنفًا أمرًا أنكرته ، ولم أر - والحمد لله - إلا خيرًا. قال : فما هو ؟ فقال : إن عشت فستراه. قال : رأيت في المسجد قومًا حِلَقًا جلوسًا ينتظرون الصلاة ، في كل حلقة رجل ، وفي أيديهم حَصَى ، فيقول : كبروا مائة ، فيكبرون مائة ، فيقول : هللوا مائة ، فيهللون مائة ، ويقول : سبحوا مائة ، فيسبحون مائة .
قال : فماذا قلت لهم ؟ قال : ما قلت لهم شيئًا انتظار رأيك وانتظار أمرك .
قال : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم ، وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء ؟
ثم مضى ومضينا معه ، حتى أتى حلقة من تلك الحلق ، فوقف عليهم ، فقال : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ قالوا : يا أبا عبد الرحمن ، حَصَى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح .
قال : فعدّوا سيئاتكم ، فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء . ويحكم يا أمة محمد، ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده، إنكم لعلى ملَّة أهدى من ملَّة محمد ، أو مفتتحوا باب ضلالة. قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ، ما أردنا إلا الخير . قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه .
إن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قومًا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم.
وأيم الله ما أدري ، لعل أكثرهم منكم ، ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج.
( أخرجه الدارمي وصححه الألباني)

إذن هؤلاء القوم لم تكن نيتهم سيئة بل أرادوا خيرا
و مع ذلك أنكر عبد الله بن عباس عليهم ذلك


أتمنى ألا أكون قد أثقلت عليكم
اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا
سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

Wednesday, December 31, 2008

تمر الأعوام و أراضينا في أيدي اللئام


بسم الله الرحمن الرحيم
عام جديد أتى و سيمر مثل ما مضى من أعوام
و لكن إلى متى أراضينا في أياديهم
إلى متى إخواننا تحت نيرانهم
إلى متى يستمر الصمت
إلى متى تدوم الاستنكارات
متى يأتي من ينصر من يفعل ولا يتحدث
متى نصر الله
و لكن هل نحن نستحق هذا النصر
لا أعتقد
لقد أصبحت الدنيا أكبر همنا
و أصبحنا جميعا نخشى قول الحق
فهيا بنا نصحح أنفسنا
هيا بنا نعتدل و نعد لخالقنا
هيا بنا نكن حقا مؤمنون
حتى نستحق نصر من الله
***
اللهم وحد صف أمة الإسلام
اللهم حبب إليهم الإيمان و زينه في قلوبهم
اللهم كره إليهم الكفر و الفسوق و العصيان
اللهم أصلح شباب الأمة فإنهم الأمل
اللهم رد أمة الإسلام إلى دينك ردا جميلا
اللهم انصر إخواننا المجاهدين في كل بقعة من بقاع الأرض يا رب العالمين
اللهم لا تجعل للكافرين على المسلمين سبيلا
اللهم نصرك الذي وعدت
اللهم نصرك الذي وعدت
اللهم نصرك الذي وعدت


Tuesday, November 18, 2008

اختناق شديد

أشعر باختناق شديد
لا أعرف ما السبب تحديدا
أو أعرف و أحاول إقناع نفسي بالعكس
حقا لا أدري
احتجت للكتابة فقررت أن أكتب
لا أدري ماذا أكتب
لا أدري عم أتحدث
عن أحلام لا تتحقق
عن أحوال لا تنصلح
عن تقصير و إهمال
أم عن لهفة و استعجال
عن بلد أصبح مجهول
به ظلم لا يزول
أم عن أمل بات مقتول
و ترك اليأس يخترق العقول
هل أقول كلمات ذات جدوى أم تراني أهذي؟
هل هذا من أثر المرض أم أنا في كامل قواي العقلية؟
هل أنا أنا؟
أم أنا شخص آخر غير نفسي التي عرفتها و عهدتها؟
هل ما أحسه من اختناق هو ضمن حالة عامة يشعر بها الجميع
أم أنه حالة شديدة الخصوصية تخصني وحدي
تخص ظروفي
تخص عملي
تخص تقصيري
تخص مشاعري
تخص حماقاتي
تخص جنوني
؟؟؟
لا أعرف

كل ما أعرفه أني أشعر باختناق شديد

لا إله إلا الله العظيم الحليم
لا إله إلا الله رب العرش العظيم
لا إله إلا الله رب السموات و رب الأرض و رب العرش الكريم

Wednesday, October 29, 2008

يا جياد الإسلام


متى يا جياد الإسلام تعودي
لنعبر بك البحر كما عبره ابن زيادِ
متى يا أُمَّة المصطفى تسودي
و يعود العدل للكون و الفرح في ازديادِ
ليل نهار أرجو أن تحطمي قيد القيودِ
لكن لكل قدر أوان و كل شيء بميعادِ

Thursday, September 11, 2008

مفيش مستحيل

كل ما أقول بكرة أحسن
يردوا و يقولوا مستحيل
و لو قلت نسعى و نغير
يقولو ده طريق طويل
و لو قلت ابدأ بنفسك
يقولوا شعارات و كلام جميل
لكن الواقع كله آلام
والحلم من التنفيذ مستقيل
لكني دايما هقول
طول ما الأمل موجود
و النهار بيبدد ظلام الليل
ما في شيء اسمه مستحيل
و لا الأحلام في يوم هتستقيل

أطفال على الطرقات ...و نحن في سبات



الصور تتحدث خير من أي كلام
*******
و كم مثلك يا صغيري
على الأرض ينامون
يتوسدون التراب
بالهواء يتدثرون
يتنفسون الألم
والأمل لا يعرفون
أيظهر لهم صبح
أم في ليل طويل باقون
تعبوا من الآهات
ليلا و نهارا يصرخون
ولا مجيب لندائهم
ولا لأنَّاتهم ينصتون
فمن هذا الزمان ضاعت الرأفة
و انعدم القلب الحنون

سفينتي



سفينتي
أما تعبتِ من الترحال
أما سئمتِ من البحر و أمواجه المطلاطمة
الشواطئ أمامك كثيرة
فلم لا تختاري
أما اشتقتِ لأن ترسي على شاطئ الآمال


نعم
تعبت من الترحال لكني لا أدري
على أي شاطئ أرسو
ففضلت البحر و أمواجه
و الأفق الممتد بلا حدود
على خيار لا أعرف نتاجه
و أمل قد يذهب ولا يعود

Wednesday, September 10, 2008

تأملات 1

و جلست وحدي ناظرة إلى القمر
سبحان من خلقك و جعلك نورا
و خلق لنا شتى أنواع الشجر
و أخرج منها ثمرات و زهورا
أتأمل الخلق و صاحبي السهر
و سالت أدمعي أنهارا و بحورا
سبحانك يا من لك وحدك الأمر
أدخل صنعك على قلبنا سرورا
أعشق ابداعك ولا يصيبني الضجر
و لو ظللت أتأمله أعواما و دهورا

Wednesday, August 13, 2008

تخاريف قلم

عايش و مش عايش
عايز و مش قادر
جوايا شيء مكسور
و الحزن شلال هادر
بحلم بصبح يطلع
لليل مالوش آخر
---
بسأل نفسي دايما
ليه الحزن قريب
و ليه الجرح لازم
يجي من الحبيب
و ليه وسط الأحبة
تعيش زي الغريب
---
بسأل ليه حواليا
ناس كتير و كتير
بتفسد كل شوية
و لا بيهمها الغير
بتحب الشر جدا
و بتكره فعل الخير
---
بسأل ليه صعب جدا
أكون في بيت مرتاح
معايا حبيب بحبه
و من كفاح لكفاح
يشيلني جوا قلبه
يساعدني على الصلاح
---
بسأل نفسي كتير
أنا غير كل البشر؟؟؟
يا ترى حب الخير
ده شيء مالوش أثر؟؟؟
ما انا زيي ناس كتير
ولا ده قدر؟؟؟
---
قدر إن الخيردايما 
لازم يكون في صراع
و إن الحق دايما
هيحارب و إلا ضاع
و إن المركب تسير
و لو من غير شراع
---
و برغم كل العتمة
و برغم طول الليل
و برغم إن الضلمة
وريتني عذاب و ويل
وبرغم كل شيء
أنا لسه متفائل
أنا لسه متفائل

Monday, July 28, 2008

حديث النفس " للشهيد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي"

قصيدة من أكثر القصائد التي أحبها و لها عظيم الأثر في نفسي


حديث النفس

للشهيد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي القائد الأسبق لحركة حماس

كان يحادث نفسه

فهيا نرى ماذا قال لها و ماذا قالت له؟

ماذا دهاك يطيب عَيْشُكَ في الحَزَنْ

تشري النعيم و تمطي صهو الصعاب

ماذا عليك إذا غدوت بلا وطن

و نعمت رغد العيش في ظل الشباب

يا هذه يهديك ربي فارجعي

القدس تصرخ تَسْتَغِيثُكِ فاسمعي

و الجنب مني بات يجفو مضجعي

فالموت خير من حياة الخُنَّعِ

و لذا فشدي همتي و تشجعي

---

ها أنت ترسف في القيود بلا ثمن

و غدا تموت و تنتهي تحت التراب

و بنوك واعجبي ستتركهم لمن

و الزوج تُسْلِمُهَا فتنهشها الذئاب

القيد يظهر دعوتي يوما فعِ

و إذا قتلت ففي إلهي مصرعي

و الزوج و الأبناء مذ كانوا معي

في حفظ ربي لا تثيري مدمعي

و على البلاء تَصَبَّرِي لا تجزعي

---

إني أخاف عليك أن تنفى غدا

و يصير بيتك خاويا يشكو الخراب

و تهيم بحثا عن خليل مؤتمن

يشكو لحالك أو يشاطرك العذاب

إن تصبري يا نفس حقا تُرْفَعِي

في جنة الرحمن خير المرتع

إن الحياة و إن تَطُل يأتي النعي

فإلى الزوال مآلها لا تطمعي

إلا بنيل شهادة فَتُشَفَّعِي

---

إني أراك نذرت نفسك للمحن

و زهدت في دنيا الثعالب و الكلاب

و عشقت رَمْسَاً* يحتويك بلا كفن

فرجوت ربي أن تكون على صواب

أنا لن أبيت منكسا للألمعِ

و على الزناد يظل دوما إصبعي

و لَئِن كرهتي البذل نفسي تصفعي

من كل خوار و مختال دعي

و إذا بذلت الغالي مجدا تصنعي

---

إني أُعِيذُكَ أن تَذِل إلى وثن

أو أن يعود السيف في غمد الجراب

فاقضِ الحياة كما تُحِبُ فلا و لن

أرضى حياة لا تظللها الحراب

رمساً : الرمس هو القبر


رحمك الله يا شهيد

قاومت نفسك حتى روضتها

و طلبت الشهادة فنلتها

فليتنا نتعلم منك و ليتنا نعي
اللهم ارزقنا الشهادة في سبيلك

اللهم آمين

Wednesday, June 25, 2008

مناجاة

يا من ملأ نوره الأرض و السماوات

و أضاء كل الكون بضياه

اغفرلي ذنبي و اعفو عن السيئات

و اجب دعاء عبدك و رجاه

احمي القلب من الأهواء و الشهوات

اره طريق الحق و سدد خطاه

ارفعني بطاعتك لأعلى الدرجات

ولا تكلني لنفسي يا الله

املأ قلبي بنورك ليخرج من الظلمات

و يترك ليل المعاصي

ويعود للحق و دنياه

Tuesday, June 10, 2008

سؤال

سجن كبير أم نعيم أيها الوطن
ما عدنا نرى فيك سوى آلام
ضاع منك الأمن و الظلم سكن
و تاه فيك العدل و انعدم الوئام
هل كتب علينا أن نعيش بك الشجن
أم ترى ستشرق فيك غدا أحلام
؟؟؟؟؟

رجاء و دعاء


بحبكم تعلقت إلى أن يأتي الأجل
لكم الله دعوت أن يعيد بكم الأمل
و كثيرا ما انتظرت لتمحو ما بي من وجل
***
يا قدس يا غضوبة لا تنظري إلينا
نحن أكبر أكذوبة أضعناك بيدينا
تركناك مغلوبة و قلنا لا شيء علينا
***
تعللنا بالظروف و الظلم و العذاب
أغمدنا كل السيوف و تملك منا الذئاب
نحيا حياة كالضيوف أوهى من الذباب
***
الوهن أنتم صانعيه و سينتهي بكم
أنتظر أن تقضوه عليه و تعيدوا مجدكم
و لن أكف عن الأمل أو الدعاء لكم

صحوة

ماذا دهاك يا نفس
ذاهبة لأي سكة
ما الدنيا إلا محطة
لا تستحق المشقة
يبتلي بها الله خلقه
ليعلم حقا من صدقه
و بعدها يأتي السكن
لنارٍ او لجنَّات عدن
فاعملي لدار غدٍ
و انفضي عنك المذلة

Monday, June 9, 2008

كان ياما كان

كان ياما كان
كان فيه زمان
طفل رقيق برئ
بيحلم بالأمان
و نفسه في الحنان
علشان يكمل
بيه الطريق
لكن ابوه دايما
يضربه
و بدل ما ياخده في حضنه
بيعذبه
و يقول ده كله علشان اربيه
و يكون راجل بصحيح
و كده كمان أنا هخليه
جامد و يقف في وش الريح
هو يعني علشان تربيه
لازم تكسره
ما يحسش بحبك ليه
و كمان تخسره
ربيه بالحنان
حسسه بالأمان
خليه يطلع فعلا انسان
بيحب الغير
يسعى في الخير
بدل ما نقول الخير و الأمان
ده كان زمان
ده كان زمان
*****
و آدي واحد غيره
لسه صغنون
علشان عيونه
الصعب يهون
لكن تلاقيه
الشغل مخليه
و كأنه جبال
أحزان و هموم
ساب مدرسته
قطعوا كراسته
ضاعت طفولته
راحت براءته
كلمه تعنفه
واحد يقرفه
عنف يسكته
ذل يموته
بيعيش أحزان
ذل و هوان
و ده كله عشان
ضاع الحنان
و بقينا نقول
ده كان زمان
ده كان زمان
*****
و قد ايه ده طفل جميل
لكن يا خسارة
حظه قليل
أهله حطوه
على الرصيف
و لوحده سابوه
لمصير مخيف
نواح و عويل
و برد الليل
و مطر الشتا
و حر الصيف
عصابات ياخدوه
و يشغلوه
و يمشي في طريق
آخره حريق
و يا إما كده يا يعذبوه
و إن قلنا حرام
يقولوا دي ظروف
طب ده اسمه كلام
تسيبوه للخوف
من غير لا حنان
ولا بر أمان
يردوا يقولوا
ده كان زمان
ده كان زمان
*****
و علشان أطفالنا
هم أملنا
و النور لبكره
عين على بكره
بتقول ليكم
لا للعنف
ضد الأطفال
ده مستحيل
يربي أجيال
ايديكم في ايدينا
نساعد بعضينا
نمدلهم ايدنا
نشيلهم في عنينا
و نحقق أمانينا
علشان بلدنا تتغير بينا
و بكده هنقول
دايما علطول
أولادنا اهما
نور الزمان
مش كان ياما كان
مش كان ياما كان

Sunday, April 27, 2008

و الله ما في حد يستاهل

مشهد بيتكرر كتير قوي
في المواصلات
في العملفي التليفون
في البيت
في أماكن كتير جدا
تلاقي اتنين ماسكين ودن بعض و شغالين نم على أي حد
فلان عمل
فلانة خلت
ده فيه كذاو كذا وك
دي بتعمل كيت و كيت و كيت
و تريقة على خلق ربنا
و ألفاظ نابية و كلام بذئ
بجد يا جماعة و الله حاجة تتعب
طب نفسي أعرف ايه وجه الاستفادة
يعني ناهيك عن كمية السيئات اللي بياخدوها
طب بس بيستفيدوا ايه
ايه فايدة الغيبة و النميمة
ده ربنا سبحانه و تعالى بيقول"يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظنّ إنّ بعض الظنّ إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحبّ أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه وأتقوا الله إن الله توّاب رحيم -الحجرات:12
و قد أبلغنا رسولنا الكريم فقال " لا يدخل الجنة نمام " متفق عليه
يعني مش بس لا يدخلون الجنة
لا و كمان عذاب رهيب في النار
اللي يغيظ بقى ان الواحد لما ينصح حد من دول يقوم يقولك
أنا مش بتبلى عليه الكلام ده فيه فعلا
و كأنهم ما يعرفوش حديث رسولنا الكريم
عن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: "أتدرون ما الغيبة؟" قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: "ذكرك أخاك بما يكره" قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: "إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته" رواه مسلم
طب و حتى غير كل ده
تعالوا نفكر كده
اللي بيتكلم على حد و بيتريق عليه ده
و عمال يطلع فيه القطط الفطسانة يبقى بيحبه
طبعا لا
لأن مستحيل حد بيجب حد و يتكلم عليه أو يذكر فيه أي شئ وحش
طيب هو اللي بيكره حد ده
أو بلاش بيكرهه
اللي مش بيحب حد يهاديه بأغلى حاجة عنده
بحسناته
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: "أتدرون من المفلس؟ قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع؟ فقال: إن المفلس من أمتي يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطي هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه، أخذ من خطاياهم فطرحت عليه، ثم طرح في النار"رواه مسلم
يعني ده الواحد لو بيعشق حد جدا و بيحبه لدرجة الجنون
مش هيقبل انه يعطيه حسناته و ياخد سيئاته
فما بالكم بقى لو حد مش بتحبه
هتقبل تديله حسناتك و تاخد سيئاته
لو فكرنا كويس هنلاقي إن
و الله ما في حد في الدنيا يستاهل إننا نقلل حسناتنا و نزود سيئاتنا عشانه

Tuesday, April 22, 2008

حكمة

أهوى الصعاب و أُعْرَف بأني
لا أؤمن أبدا بالمحال
لكن هذي الحياة علمتني
ليس كل ما يُطْلَب يُنَال
إن كان ما أَرَدْتُهُ خير
سيجعله الله سهل المنال
و إن عَلِمَ أنه لي شر
فمصيره من طريقي الزوال

Tuesday, April 15, 2008

تاج عرفنا بنفسك

التاج ده و صلني برده من منى الشوربجي مدونة عصارة الحياة
و لتاني مرة آسفة على التأخير عشان نفس السبب
النت كان فاصل كالعادة
نبدأالإجابة بقى

لو أعطيتك ثلاث وردات .. من هم الثلاث الأشخاص اللى هتهديهم الورد اللي معاك؟؟
ثلاث وردات بس
ماشي
الأولى لأجمل أم في الدنيا أمي الحبيبة
و الثانية لأجمل صديقة و أخت في الدنيا
و الثالثة هحتفظ بيها للمستقبل

لو أعطيتك ورقة بيها 3 سطور فقط و قلت لك أكتب فيهم اللى أنت عيزه هتكتب إيه ؟؟
اللهم اجعل أعمالي كلها صالحة و لوجهك خالصة و انفع بها الإسلام و المسلمين
اللهم اجمعني و من أحببتهم فيك على حبك في الدنيا و الآخرة
اللهم ارزقني حسن الخاتمة

ما هو هدفك فى الحياة ؟؟
هدفي في الحياة هو أن أكون نافعة لديني في أي مكان أكن فيه
بمعنى
في العمل أن يوفقني الله لعمل بحث علمي جيد يساهم في إعادة المسلمين لمكانتهم العلمية المرموقة و أن أساهم في تصحيح تفكير شباب المسلمين و وضعهم على الطريق الصحيح
و إن قدر الله أن أتزوج و رزقني بالذرية فهدفي أن أربيهم تربية إسلامية صحيحة على هدف حتى ينفع الله بهم الإسلام
إن شاء الله بكرة هيكون أحسن من النهارده"هل تصدق هذه المقولة ؟؟ و لماذا ؟؟
أيوه أصدقها
ده أنا كمان مصدقة إن أي يوم يعدي على الإنسان المؤمن كله خير مهما كان فيه من صعوبات أو آلام
عارفة ليه
لأن الإنسان المؤمن عارف كويس جدا إن أمر المؤمن كله خير إذا أصابته سراء شكر فكان خير له و إذا أصابته ضراء صبر فكان خير له

أجمل مقولة سمعتها / سمعتيها فى حياتك ؟؟
نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
فاروق الأمة عمر بن الخطاب

من المغنى اللى بتحبه أوى و إيه أحلى أغنية ليه بتحبها ؟؟
و الله هو أنا بطلت أسمع أغاني من زمان
بس كنت بحب أسمع كاظم الساهر و أكتر أغنية كنت بحبها ليه اسمها حديث النفس
أما دلوقتي بحب أسمع أناشيد و أكتر واحد بحب أسمعله
هم الحقيقة اتنين مش واحد
مشاري راشد و بحب قوي ليه نشيد أغيب و ذو اللطائف لا يغيب
و موسى مصطفى و بحب ليه قوي نشيد في كل يوم
غزة تمثل لك إيه فى حياتك ؟؟
غزة و كل شبر مسلم محتل يمثلون لي رمز الصمود و التضحية
يمثلون كرامتنا الضائعة
أعطى لإنتمائك لوطنك درجة من مائة ؟؟
100

لو تزوجت / تزوجتى و أنجبت بنتين و ولدين أى الأسماء تختار لهم ؟؟
ههههههه
إجابة السؤال ده دايما بتضحك الناس عليا بس ماشي عشان خاطرك بس يا منمن
شوفي يا ستي طول عمري من و أنا صغيرة و انا بحب اسم نور جدا عشان كده كنت دايما أقول إني هسمي ولادي كلهم نور
الأولاد: نور الدين و نور الإسلام
البنات: نور الهدى و نور الإيمان
و هبقى أناديهم نور و إسلام و هدى و إيمان

عمرك غشيت فى أمتحان و انت صغير؟؟
الحمد لله لا

لو أتعرض عليك رشوة كبيرة و انت فى زنقة ماليه هتعمل إيه ؟؟
إن شاء الله بإذن الله لن أقبلها لأن ربنا عمره ما هيبارك في حاجة جت من رشوة
تمرر التاج ده لمين ؟؟
كان نفسي أرجعهولك تاني يا منمن بس سارة سبقتني بقى

هبعته لباقي أصحابي على الميل

Monday, April 7, 2008

تاج العزوبية

التاج ده وصلني من منى الشوربجي مدونة عصارة الحياة
آسفة يا منمن على التأخر في الرد بس النت كان مزهقني

ما رأيك فى الجملة التى تقول ...العزوبية تاج على رؤوس العزاب لا يراه الا المتزوجين ؟؟

هههههههه
أكيد كل حالة ليها عيوبها و ليها مميزاتها بس الزواج هو سنة الحياة و بيقابل فطرة و غريزة في الإنسان
هو الإنسان كده مش بيعجبه حاجة لا العزاب عاجبهم حالهم ولا المتزوجين عاجبهم حالهم

ما هى العوائق من وجهة نظرك التى تحول بين الشباب والزواج هذه الايام ؟؟؟

العوائق كثيرة من ظروف اجتماعية و اقتصادية و سياسية لا تخفى على أحد
من تدني الأخلاق و تفاهة التفكير
من البعد عن الله و التمسك بمظاهر كاذبة ليس لها اي أساس لا في الشرع ولا في الدين

من وجهة نظرك هل النكد موجود فى العزوبيه ام فى الزواج ؟ ولماذا ؟

النكد موجود في كل حته سواء عزوبية أو جواز
اللي بيختلف هو نوع النكد و مصدره
و إذا كان في حاجة تخفف من النكد ده أو لا
يعني متهيألي إن نكد الدنيا كله يروح بمجرد إن الإنسان يشوف أولاده سعداء
أو يشوف شريك حياته سعيد
و ربنا مايجيب نكد لحد أبدا

ما الحل من وجهة نظرك لمشكلة (( العزوبية )) فى مصر ؟؟

و الله أنا شايفة إن حل أي مشكلة في الدنيا هو إننا نرجع لربنا تاني
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
يعني لو رجعنا نتمسك بدينا و تعاليمه صح زي زمان أكيد الأوضاع هتتحسن و الحال هيتغير و هنلاقي حل لمعظم المشكلات
و لما يحصل ده
مش هنلاقي أهالي بيغالوا في طلباتهم
ولا هنلاقي شباب مستهتر
ولا حرامية سارقين البلد
ولا بطالة ولا ولا ولا
هنلاقي إن شاء الله كل خير

من وجهة نظرك ....هل للعزوبية مميزات وعيوب ؟؟؟

أكيد طبعا كل شئ في الدنيا له مميزات و عيوب
من المميزات مثلا الحرية إلى حد ما
المسؤلية مش جامدة قوي يعني الواحد شايل مسؤلية نفسه بس
و من العيوب افتقاد مشاركة الآخر في كل شئ
افتقاد وجود شخص تحبه و يحبك
افتقاد عدة معاني مثل الحب و التضحية و المكافحة و انكار الذات
و اكيد طبعا الأولاد

ما هو رأيك فى انشاء مدونة (( رابطة )) للعزاب من المدونين ؟؟؟

و إيه فايدتها أو هدفها
متهيألي مالهاش لازمة

أخيرا ....لمن تمرر هذا التاج ...على الأقل خمسة ؟؟؟
خمسة بحالهم
هبعته لصحابي على الميل

أنا و المطر


أحب المطر بطريقة لا يتصورها بشر
أشعر بسعادة بالغة عندما أسير تحت المطر
لا يهمني هل هو يتساقط برقة أم يهطل بشدة
و في كل مرة أكن فيها مع صديقاتي تحت المطر يَقُمْنَّ بجذبي جبريا لإبعادي عن المطر و يَقُلْنَّ ستصابين ببرد قاتل بسبب جنونك هذاو لكن الغريب أني لم أصب بالبرد و لو مرة واحدة بسبب و قوفي تحت المطر
لا أستخدم المظلة إلا نادرا و ذلك عندما أشعر أن كل من بالشارع ينظرون إلي باستغراب و كأنهم يقولون ما هذه المجنونة
فأقوم بفتح مظلتي مقاومة رغبتي الشديدة في ألا أفتحها
و لأني لست من النوع الذي يهتم لكلام الناس فسرعان ما أطلق لرغبتي العنان و أسارع بإغلاق المظلة مستمتعةً بالسير في المطر
منذ بضعة أسابيع كنت عائدة من العمل و نزلت بعيدا عن منزلنا بمسافة صغيرة و بدأت في السير و بدأ المطر في الهطول
طبعا لكم أن تتخيلوا مدى سعادتي
أكملت سيري منتشية فوجدت رجلا كبيرا يقول لي " يا ابنتي قفي تحت أي مكان يحميك حتى ينتهي المطر هكذا ستمرضين"
شعرت بإحراج شديد و لكني قلت له " المنزل ليس ببعيد" و أكملت سيري بسعادة
لا أحد يفهم كم أعشق المطر أستمتع جدا بقطرات المطر و هي تدق على رأسي و كأنها يد حانية تطرق أبواب عقلي ليفتح لها فتمحو ما به من هموم
أعشق ارتطام الأمطار بوجهي و كأنها سيل جارف يمسح ما بي من حزن و يقل لي أفيقي يا فتاة
أنا حديث عهد بالرحمن جئت أذكرك بأن الدنيا ذاهبة لا تستحق أن تحزني لأجلها
فسبحان من جعلني أحب المطر
فسبحان الله الذي أحيا بالمطر الأرض بعد موتها
سبحانك يا رازق الطير و خالق الشجر
سبحانك يا الله يا من أنزلت المطر

Saturday, April 5, 2008

في حب مصر

في حب مصر تقال العجائب
مهما يرى العقل الغرائب
الكل يعشق حاضر و غائب
و لبحر هواها القلب آيب
***
على أرض مصر قامت حضارات
جد و عمل دون شعارات
ضربت بالعلم أعظم آيات
أنارت نفوسا أضاءت ظلمات
***
في حضن مصر ارتمى العاشقين
جمال فريد من رب العالمين
نسوا بسحرها العمر الحزين
و عاد لعينهم جمال السنين
***
من أجل مصر يعمل مخلصون
نهارا و ليلا لا يملون
بحب و صبر يتفاعلون
ليعود الضياء لكل العيون
***
فهل يا مصر قريبا أراكِ
و قد عاد صبحا ينير محياكِ
و غرد طيراً حراً في سماكِ
يا مصر حفظكِ الله و حماكِ

و تركنا السلام يحترق

أعيني ابكيا بحرقة فاليوم قد قتل السلام
اليوم صرعت البراءة و اغتيلت كل الأحلام
فقد تركنا عدونا بغدره يهدم الآمال
و بأيدينا وضعنا حول أعناقنا الأغلال
اليوم رضينا لأنفسنا بأبشع ذل و هوان
و لن تمحى جريمتنا مهما مضى الزمان
فقد تركنا إخواننا بين أيدي الغادرين
و لم نتقي ربنا أو نستمع للواعظين
و نسينا أننا إخوان و أن التقوى و قودنا
و تركان حقنا يهان و أطماع الدنيا تقودنا
و الأعداء بين أهلنا هذا يغدر و هذا يخون
يقتلونهم يذبحونهم و يقولون إرهابيون
و نحن لا نفعل شيئا سوى التخاذل و الصمت
و العدو من حولنا يخمد لنا كل صوت
لا يريد أن يرانا إلا في هلاك كامل
و نحن نشجب و نندد بأسلحة الدمار الشامل
و الدمار سيأتينا لا بقنبلة أو لقاح
و لكن بتركنا واجبنا و اكتفائنا بالصياح
و شعوب عريقة تعاني من ظلمات الاحتلال
و غدر الغادرين بنا فاق كل الاحتمال
و نحن غير آبهين لقتل مبادئنا العريقة
و كل يوم يمر بنا يزيد جراحنا العميقة
إلى متى سيظل هذا و متى ينتهي ضعفنا؟
و كل الانتظار لماذا هل أعجبنا صمتنا؟
و لم عشقنا دنيانا و لصالح من نفترق؟
و كيف خذلنا إخواننا و تركنا السلام يحترق؟

بلادي

بلادي يا أحلى ما في الكون
فيك الحياة
على كل شكل و معنى و لون
و عشان عيونك
كل الصعب عليا يهون
نفسي تعودي زي زمان
يا ترى طلب مجنون؟
***
بلادي يا ساكنة جوايا
يا سبب جرحي و شقايا
كل أملي و منايا
ترجعي لينا البسمة
و يعود فرحي و هنايا
***
بلادي يا ساكنة في النني
أنا منك و إنت مني
عشانك أكتب و أغني
و أقول يا رب إرضى عني
***
بلادي أنا عمري ما أقصر
في حقك يا بدر منور
عن وشك الحلو بدور
و أقول سبحان من صور
***
بلادي إمتى أشوفك تاني
تتحقق فيك الأماني
و يظهر فيك صبح جميل
و يرجع ليكي عنواني

Saturday, March 15, 2008

الخلاص 2

الخلاص أكيد هيجي
بس لو إحنا عاوزين
الخلاص هيجي بينا
لو بقينا ناس تانيين
لو كل واحد فكر
إزاي يكون مفيد
مش كل واحد بيحسب
إزاي هيستفيد
بص كويس و شوف
إحنا نستاهل خلاص؟!!!
عاوزين معجزات تحصل
و إحنا في مكانا و خلاص
محدش عايز يضحي
أو حتى من نفسه يغير
الكل واقف يتفرج
و مستني الناس تتغير
بس لو بجد بقينا
في عزمنا مخلصين
لو نصرنا دينا
و بقينا بيه متمسكين
لو اتغيرنا للصح
أكيد هيطلع الصبح
و هنبقى مرتاحين

Friday, March 7, 2008

إلى أمي الحبيبة


كم سهرتِ و كم تعبتِ
كم أعطيتِ و ما بخلتِ
دائما تضحي لأجلي
و ما أتى يوما مللتِ
لأجل إسعادي
كم من الألم تحملتي
أنكرتِ حق نفسكِ
و بسعادتكِ ضحيتي
أعطيتني بكل كرم
كل حبٍ و وفيتِ
أَجِدُكِ دوما جواري
و لو مُرُّ الكلام سَمِعْتِ
تُدافعين دوما عن حقي
ولا يوما أبداً سَئِمْتِ
و إذا ما أخطأتُ يوما في حقكِ
عني صفحتي
كم غفرتِ كم سامحتِ
ولا في مرةٍ عَتَبْتٍي
كم دعوتِ لي بخيرٍ
و اللهَ كم رجوتِ
أن تَرَيْنٍي في خير حالٍ
و هو جُلُّ ما تمنيتي
أَوْدَعَ الله في حبكِ أعظم آيةٍ
يا أجمل مخلوقٍ بالكونِ
و كأنكِ من الحبِ خُلِقْتِ
لو قضيتُ كُلَّ عُمْرِي
لكِ شاكرةٌ ما وفيتُ
حق لحظةٍ بها تَعِبْتِي
فكوني متاكدةٌ يا أمي
مهما سمعتي أو رأيتي
أن حبكِ لا مثيل له عندي
من العقل و القلب تمكنتي
لكِ أدعو ليل نهار
من كل سوءٍ أمي حُفِظْتِ
إليكِ أهدي كل رقيقٍ
من كلامٍ و مشاعرٍ
لأنكِ حياتي أَنَرتِ

Tuesday, March 4, 2008

يا كل أوطان العرب

يا كل أوطان العرب
هل تعذريني
لم أعد أقوى الصياح
فتسمعيني
إِنْبَحَّ صوتي أنادي
أين الرجال
لم يجيبوني
رجالنا ما بين شهيدٍ و جريحٍ
قتيلٍ و سجينِ
قُطِّعَتْ فيهم العروقِ
و مات نبضُ الشرايينِ
إلى أين يأخذنا الطريق
لا تساليني
على قلبي أبدا
لم تهوني
أفديكِ بكل نفيس
غالٍ و ثمينِ
و لكن الأمر ليس بيدي
لتُعاتِبِينِي
ماذا أفعلُ
و قد مَلَكَ زمام الأمر
كل غادرٍ
كل خائنٍ
كل كاذبٍ
كل شائنٍ مشينِ
لحالكِ كم بكيتُ
كم دعوتُ
أن ينتهي
صمت المهينِ
لو كان الأمر بيدي
لَوَحَدْتُ صفكِ
ضد كل معتدٍ آثمٍ
ما تركت لكِ فرصة
لِتَلُومِينِي
كنتُ لأجلِ وَحْدَتُكِ
طرقتُ كل الميادينِ
أفعلُ قدر استطاعتي
ليعود نور المبينِ
دوما أنصح شَبَابُكِ
أن أفيقوا أنتم الأمل
في أن ينتهي ليل الحزينِ
و لكن صبراً بلادي
فالنصر لا ريب أتٍ
اصبري و صابري
عَلَّنِي أموتُ في سبيلكِ
أو ألدُ لكِ يوماً
صلاحَ الدينِ

Friday, February 29, 2008

إذا أردت نصره

إن كنت حقاً حزين
لسب خير المرسلين
فلا تسب الفاعلين
أو تكن من اللاعنين
اعلم أولا من هو
محمد الصادق الأمين
انظر كيف هان علينا
فكيف على الآخرين
اجعل سنته دستورا
و لك نبراس مبين
لا تقل سوف أفعل
لا تكن من القائلين
التزم بالعمل الجد
كُنْ من العاملين
اتقن عملك ..اخش ربك
لا تخشى العالمين
لا تسكت عن الحق
فتكن مع الشياطين
الزم قول الصدق دوما
لتكن من الناجين
لا تفكر في دنيا
لا تحمل هم السنين
كن ممن حمل هم دِينِهِ
لا من حمل هَمَّهُ الدين
قاوم الظلم أبدا
رد غدر الغادرين
ادعو بحكمة و موعظة
و اذكر...
"اهدِ قومي إنهم لا يعلمون"
عَلِّمْ كل هذا الكون
من هو خير النبيين
و الله بهذا ننصره
و ندحر كيد الكائدين
و نعود نحن للقمة
و يكن لنا
من الشاكرين

مع الألم

بدأ الأمر ببرد بسيط في المعدة و هو شئ اعتدته و اعتادني، ثم ترك البرد معدتي و لكنه آثر ألا يتركني، انتقل إلى الضلوع و هنا تحول الأمر إلى ألم رهيب.
جلست طريحة الفراش يومين كاملين، كنت لا أستطيع التنفس، كلما تمددت الرئة و لامست الضلوع شعرت بألم رهيب، و لذا كنت مضطرة أن أخذ نفسي على مراحل متقطعة و هو شئ مؤلم أيضا.
يومان بأكملهما طريحة الفراش شئ لا يطاق و خاصة لشخصية مثلي إعتادت الحركة الدائمة، و لكني مدينة لهذين اليومين بالكثير، ما جال في خاطري في هذين اليومين لم أفكر فيه في حياتي كلها.
أخذت أفكر ما أوهن هذا الإنسان و ما أضعفه، قليل من الهواء يفعل به كل هذا، و ما أعجب هذا الكون الواسع، كل شئ فيه قد يكون نافعا أو ضارا، فهذا هو الهواء الذي نتنفسه و لا نستطيع الحياة بدونه، هو نفسه ما يسبب لنا الألم و ينقل لنا الأمراض، سبحان الله العظيم.
حينما و صلت لهذه النقطة و جدت دموعي تنهمر دون أن أشعر.
حاولت النهوض فلم أستطع، فإلتفت ببطئ شديد، لا أدري ما الذي دفعني إلى الإلتفات و لكن حين إلتفت لمحته، مصحفي الصغير، دائما ما أضعه بجوار الفراش.
مددت يدي و أنا أعض على نواجذي من الألم، التقطت مصحفي وقبلته ثم فتحته على الصفحة التي انتهيت عندها منذ بضعة أيام، قلت لنفسي بدلا من التفكير في الألم استغلي الوقت لمراجعة ما حفظتي و حفظ الجديد، بدأت القراءة و لكني لم أستطع أن أكمل، القراءة و النفس المتقطع تسببوا في زيادة الألم إلى حد لا يطاق.
هنا سالت دموعي أنهارا، الآن أريد أن أقرأ فلا أستطيع، كم مر علي من وقت و أنا سليمة و لم أقرأ في المصحف، كم حملته معي و لكني لم أفتحه، كم رأيته أمامي و لم أقربه، كم انشغلت عنه، كم ...وكم ...وكم ...و لكن هكذا نحن بنو البشر لا نعرف قيمة الشئ إلا إذا فقدناه.
أصبح الألم أضعافا مضاعفة مع بكائي و لكني لم أعد أهتم للألم بل كنت أقول لنفسي أنت تستحقي أكثر من هذا، لقد ابتلاك الله بهذا الألم ليذكرك بما نسيت فبالله إن عافاك و نسيت من جديد فتذكري ما كنت فيه من ألم فإن كان هذا ألم الدنيا فكيف بعذاب الآخرة.